تقوى الله الاسلامى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


أهلا بيك يا زائر فى منتديات تقوي الله الاسلامية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحمــــــد لله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الجنه
((يانفس توبى فان الموت قد حانا * واعصــى الهوى فالهوى مازال فتانا))
((يانفس توبى فان الموت قد حانا * واعصــى الهوى فالهوى مازال فتانا))
avatar

ذكر عدد الرسائل : 939
  : عليك بتقوى الله ان كنت غافلا ياتيك بالارزاق من حيث لاتدرى
نقاط : 4085
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: الحمــــــد لله   الإثنين يناير 26, 2009 12:18 pm

-------------------------------------------------------------------------------
إخواتى وأخواتى فى الله
سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

كثيراً منا الآن يسير فى حياته وهو غافل
غافل عن ماذا؟!!
عن كثيـــــــــــــــــــــــــــــــــــر
ولكنى اليوم أحببت أن أنبه نفسى وإياكم أننا غفلنا عن حمد الله وشكره على نِعَمِهِ
نِعَمِهِ التى مَن بها علينا من غير حول منا ولا قوة
أنعم بها علينا ونحن نعصاه فى كل وقت وحين
إنه هو المنعم.. الجواد الكريم
نِعَمِهِ التى لا نعلم منها إلا القليل من القليـــــل من القليـــــــــــل
والله يا إخواتى حتى هذا القليـــــــــــــــــــــــــــل الذى نعلمه لم نؤدى شكره ولم نحمد الله عليه
بل بالعكس
لقد إستخدمناه فى غير مرضاة الله سبحانه وتعالى


إخوتى وأخواتى..
نِعم الله علينا كثيرة.. لا تعد ولا تحصى
فقد قال الله تعالى:
اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الأَنْهَارَ{32} وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَآئِبَينَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ{33} وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ{34} إبراهيم

وقال أيضاً:
أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ{1} يُنَزِّلُ الْمَلآئِكَةَ بِالْرُّوحِ مِنْ أَمْرِهِ عَلَى مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ أَنْ أَنذِرُواْ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ أَنَاْ فَاتَّقُونِ{2} خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ تَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ{3} خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ{4} وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ{5} وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ{6} وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُواْ بَالِغِيهِ إِلاَّ بِشِقِّ الأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ{7} وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ{8} وَعَلَى اللّهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَآئِرٌ وَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ{9} هُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَّكُم مِّنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ{10} يُنبِتُ لَكُم بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالأَعْنَابَ وَمِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ{11} وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالْنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالْنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ{12} وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ{13} وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُواْ مِنْهُ لَحْماً طَرِيّاً وَتَسْتَخْرِجُواْ مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُواْ مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ{14} وَأَلْقَى فِي الأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَاراً وَسُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ{15} وَعَلامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ{16} أَفَمَن يَخْلُقُ كَمَن لاَّ يَخْلُقُ أَفَلا تَذَكَّرُونَ{17} وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ{18} النحل


إخواتى وأخواتى
أشهد الله أنى أحبكم فى الله
ولهذا أقول..
..
أما آن لنا أن ننتبه لأنعم الله علينا
أما آن لنا أن نحمد الله عليها ونؤدى شكرها
أما آن لنا أن نقول..
اللهم لك الحمد حمداً كثيراً كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
أن نقول..
اللهم لك الحمد حمداً كثيـــــــــــــــراً مباركاً فيه على نِعَمِك التى لا تعد ولا تحصى
أن نقول..
اللهم لك الحمد على كل نعمة أنعمت بها علينا وإن كنا لا نعلمها


فلنعود ألسنتنا على شكر الله وحمده
حتى وإن تعرضنا لمواقف عصيبة.. أو حرمنا بعض النعم
فلنقل..
الحمد لله على كـــــــــــــــــــــل حال
ولنقل..
الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثيـــــــــــر ممن خلق تفضيلا
فوالله الذى لا إله إلا هو لو تجلت لنا حكمة الله فى هذا لعَلِمنا يقيناً أنها نِعَم فى شكل نِقَم تستحق أيضاً الشكر والحمد

ولنبدأ الآن..

الحَمْدُ لله الذي لو حَبَسَ عن عِبَادِهِ مَعْرِفَةََ حَمْدِه لتَصَرَّفوا في مِنَنِه فلم يَحْمَدُوه ، وتَوَسَّعوا في ِرزْقْهِ فلم يَشْكرُوه ..
والحَمدُ لله على ما عَرَّفَنَا مِن نَفْسِهِ وألهَمَنَا مِن شُكرِه ، وفَتَحَ لنا مِن أبوابِ العِلم لربوبيته ، ودَلَّنا عليهِ مِن الإخلاصِ له في توحيدِه ، وجَنَّبَنا مِن الإِلحادِ والشِركِ في أمرِه ..
الحَمدُ لله حمدًا نُكتَبُ بِهِ في أَحْسَنِ مَن حَمِدَهُ مِن خَلْقِه ، ونَسْبِقُ بِهِ مَنْ سَبَق إلى رِضاهُ وعفوِه ..
الحَمدُ لله حمدًا يُضيءُ لنا بِهِ ظُلُماتِ البَرْزَخ ، ويُسَهَّلُ علينا بِهِ سبيل المَبْعَث ، ويُشَرَّف بِهِ منازِلنا عند مَواقِفِ الأشْهاد يوم ِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ ..
الحَمدُ لله يرتفع مِنَّا إلى أعلى عِلِّيِّينَ ، في كِتَابٍ مَّرْقُومٍ .. يَشْهَدُهُ المُقَرَّبُونَ..
الحَمدُ لله حمدًا تَقَرّ بِهِ عُيونَنَا إذا بَرِقَت الأبْصَار ..
الحَمدُ لله حمدًا تَبْيَضّ بِهِ وجوهُنا إذا ابيَضَّت الأَبْشَار ..
الحَمدُ لله حمدًا نُعْتَقُ بِهِ مِن أليم نارِ الله .. إلى كَرِيمِ جِوارِ الله ..
الحَمدُ لله حمدًا نُزَاحِمُ بِهِ مَلائِكَتِهِ المُقَرَّبِين ، ونَنْضَمُّ بِهِ إلى أَنْبِيَاءِهِ المُرْسَلِين، في دَارِ المُقَامَةِ التي لا تَزول ، مَحِلُّ الكَرَامَةِ التي لا تَحُول..
الحَمدُ لله الذي اخْتَارَ لنا مَحَاسِنَ الخُلُق ، وأَجْرَىٰ علينا طَيَّباتِ الرَّزق ..
الحَمدُ لله الذي أغْلَقَ عنَّا باب الحَاجَةِ إلا إِليهِ ، فكيف نُطِيقُ حَمْده أمْ مَتَىٰ نؤدَّي شُكْره ..
الحَمدُ لله بِكُلَّ ما حَمِدَهُ بِهِ أدْنَىٰ ملائِكَتِهِ إليه ، وأَكْرَم خَلِيقَتِهِ عليه ، وأَرْضَىٰ حامِدِيهِ إليه ..
الحَمدُ لله حمدًا يَفْضُلُ سائِرَ الحَمد كَفَضْلِ رَبَّنَا على جَمِيعِ خَلْقِه ..
ثُمَّ لله الحَمد مكان كُلَّ نِعْمَةٍ لهُ علينا وعلى عِبَادِهِ الماضِين والباقِين ..
الحَمدُ لله عَدَدَ مَنْ أَحَاطَ بِهِ عِلمِهِ مِنْ جَمِيعِ الأشْيَاء ..
الحَمدُ لله حَمدًا لا مُنْتَهَىٰ لِحَدَّه ، ولا حِسَابَ لِعَدَدِه ، ولا مَبْلَغَ لِغايَتِه ، ولا انْقِطَاعَ لأَمَدِه ..
الحَمدُ لله حمدًا يكونُ وَصَلَةً إلى طَاعَتِه ، وسَبَبًا إلى رِضْوَانِه ، وذَريعَةً إلى مَغْفِرَتِه ، وطَرِيقًا إلى جَنَّتِه ، وأمَنًا مِن غَضَبِه ، وظَهِيرًا على طَاعَتِه ، وحاجِزًا عن مَعْصِيَتِه ، وعَوْنًا على تَأْدِيَةِ حَقَّهِ ووظَائِفِه ..
الحَمدُ لله نَسْعَدُ بِهِ في السُعَدَاء مِن أوْلِيَائِه ، ونَسِيرُ بِهِ في نَظْمِ الشُّهَدَاءِ بسيوفِ أعْدائِهِ إِنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيد ..
الحمد لله على نِعمة الإســـــــــــــــــلام وكفى بها نعمة

إنتبه:
ما الفائدة فى لسان يقول الحمد لله على نِعَمِهِ.. وجوارح تستخدم هذه النِعم فى معصية الله؟!!!
فلنتقى الله فى أنفسنا
وليكن حمدنا قولاً باللسان والأفعال لا باللسان فقط

{وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَى وَالْآخِرَةِ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ }القصص70
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yarab.yoo7.com
محبة النبى
مشرف منتديات الاسلام دين الله
مشرف منتديات الاسلام دين الله
avatar

انثى عدد الرسائل : 1111
العمر : 28
  :
نقاط : 4110
تاريخ التسجيل : 13/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحمــــــد لله   الأحد فبراير 01, 2009 8:21 am

الحَمْدُ لله الذي لو حَبَسَ عن عِبَادِهِ مَعْرِفَةََ حَمْدِه لتَصَرَّفوا في مِنَنِه فلم يَحْمَدُوه ، وتَوَسَّعوا في ِرزْقْهِ فلم يَشْكرُوه ..
والحَمدُ لله على ما عَرَّفَنَا مِن نَفْسِهِ وألهَمَنَا مِن شُكرِه ، وفَتَحَ لنا مِن أبوابِ العِلم لربوبيته ، ودَلَّنا عليهِ مِن الإخلاصِ له في توحيدِه ، وجَنَّبَنا مِن الإِلحادِ والشِركِ في أمرِه ..
الحَمدُ لله حمدًا نُكتَبُ بِهِ في أَحْسَنِ مَن حَمِدَهُ مِن خَلْقِه ، ونَسْبِقُ بِهِ مَنْ سَبَق إلى رِضاهُ وعفوِه ..
الحَمدُ لله حمدًا يُضيءُ لنا بِهِ ظُلُماتِ البَرْزَخ ، ويُسَهَّلُ علينا بِهِ سبيل المَبْعَث ، ويُشَرَّف بِهِ منازِلنا عند مَواقِفِ الأشْهاد يوم ِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ ..
الحَمدُ لله يرتفع مِنَّا إلى أعلى عِلِّيِّينَ ، في كِتَابٍ مَّرْقُومٍ .. يَشْهَدُهُ المُقَرَّبُونَ..
الحَمدُ لله حمدًا تَقَرّ بِهِ عُيونَنَا إذا بَرِقَت الأبْصَار ..
الحَمدُ لله حمدًا تَبْيَضّ بِهِ وجوهُنا إذا ابيَضَّت الأَبْشَار ..
الحَمدُ لله حمدًا نُعْتَقُ بِهِ مِن أليم نارِ الله .. إلى كَرِيمِ جِوارِ الله ..
الحَمدُ لله حمدًا نُزَاحِمُ بِهِ مَلائِكَتِهِ المُقَرَّبِين ، ونَنْضَمُّ بِهِ إلى أَنْبِيَاءِهِ المُرْسَلِين، في دَارِ المُقَامَةِ التي لا تَزول ، مَحِلُّ الكَرَامَةِ التي لا تَحُول..
الحَمدُ لله الذي اخْتَارَ لنا مَحَاسِنَ الخُلُق ، وأَجْرَىٰ علينا طَيَّباتِ الرَّزق ..
الحَمدُ لله الذي أغْلَقَ عنَّا باب الحَاجَةِ إلا إِليهِ ، فكيف نُطِيقُ حَمْده أمْ مَتَىٰ نؤدَّي شُكْره ..
الحَمدُ لله بِكُلَّ ما حَمِدَهُ بِهِ أدْنَىٰ ملائِكَتِهِ إليه ، وأَكْرَم خَلِيقَتِهِ عليه ، وأَرْضَىٰ حامِدِيهِ إليه ..
الحَمدُ لله حمدًا يَفْضُلُ سائِرَ الحَمد كَفَضْلِ رَبَّنَا على جَمِيعِ خَلْقِه ..
ثُمَّ لله الحَمد مكان كُلَّ نِعْمَةٍ لهُ علينا وعلى عِبَادِهِ الماضِين والباقِين ..
الحَمدُ لله عَدَدَ مَنْ أَحَاطَ بِهِ عِلمِهِ مِنْ جَمِيعِ الأشْيَاء ..
الحَمدُ لله حَمدًا لا مُنْتَهَىٰ لِحَدَّه ، ولا حِسَابَ لِعَدَدِه ، ولا مَبْلَغَ لِغايَتِه ، ولا انْقِطَاعَ لأَمَدِه ..
الحَمدُ لله حمدًا يكونُ وَصَلَةً إلى طَاعَتِه ، وسَبَبًا إلى رِضْوَانِه ، وذَريعَةً إلى مَغْفِرَتِه ، وطَرِيقًا إلى جَنَّتِه ، وأمَنًا مِن غَضَبِه ، وظَهِيرًا على طَاعَتِه ، وحاجِزًا عن مَعْصِيَتِه ، وعَوْنًا على تَأْدِيَةِ حَقَّهِ ووظَائِفِه ..
الحَمدُ لله نَسْعَدُ بِهِ في السُعَدَاء مِن أوْلِيَائِه ، ونَسِيرُ بِهِ في نَظْمِ الشُّهَدَاءِ بسيوفِ أعْدائِهِ إِنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيد ..
الحمد لله على نِعمة الإســـــــــــــــــلام وكفى بها نعمة



بارك الله فيك اخى
وجزاك عنا خيـــــر الجــــزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الجنه
((يانفس توبى فان الموت قد حانا * واعصــى الهوى فالهوى مازال فتانا))
((يانفس توبى فان الموت قد حانا * واعصــى الهوى فالهوى مازال فتانا))
avatar

ذكر عدد الرسائل : 939
  : عليك بتقوى الله ان كنت غافلا ياتيك بالارزاق من حيث لاتدرى
نقاط : 4085
تاريخ التسجيل : 25/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحمــــــد لله   الأحد فبراير 22, 2009 8:18 am

بارك الله فيك


محبة النبى


اسعدنى تواجدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yarab.yoo7.com
محمود
علـــــيك بتـــــــقوى الله
علـــــيك بتـــــــقوى الله
avatar

ذكر عدد الرسائل : 33
العمر : 27
  :
نقاط : 3652
تاريخ التسجيل : 20/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: الحمــــــد لله   الثلاثاء أبريل 28, 2009 2:24 am

الحمد لله على كل حال

شكرا ليك عاشق الجنه drunken bom
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحمــــــد لله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تقوى الله الاسلامى :: :: :}{ ۩۞۩ }{الاسلام دينــــنا}{ ۩۞۩ }{: :: :: الاسلام دين الله-
انتقل الى: